/http://friends.fesal.gid3an.com
اهلا وسهلا بيكم فى منتدى وشات احلى اصدقاء العمر . معا تحيات الادارة فيصل

/http://friends.fesal.gid3an.com

شات فيصل55
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سوره مريم
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:07 am من طرف enas

» أحاديث قدسية صحيحة رائعة لا تفوتها
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 7:01 am من طرف enas

» قصة مدين قوم شعيب عليه السلام
الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 6:57 am من طرف enas

» حديث للصباح والمساء
السبت مارس 27, 2010 6:29 pm من طرف admin

» قال الله تعالى فى الحديث القدسى
السبت مارس 27, 2010 6:11 pm من طرف admin

» حديث لمعصيه ادم فى الجنه
السبت مارس 27, 2010 6:05 pm من طرف admin

» قصه هود عليه السلام
الأربعاء فبراير 17, 2010 3:49 pm من طرف Tasneem

» سُـورَة التحْريم
الجمعة فبراير 12, 2010 11:37 pm من طرف admin

» سورة المجادلة
الجمعة فبراير 12, 2010 11:36 pm من طرف admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 سُوَرة تَبَّت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: سُوَرة تَبَّت   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 3:19 pm

سورة ‏[‏تبت‏]‏ نزلت في هذا وامرأته، وهما من أشرف بطنين في قريش، وهو عم علي، وهي عمة معاوية، واللذان تداولا الخلافة في الأمة هذان البطنان‏:‏ بنو أمية، وبنو هاشم، وأما أبو بكر وعمر فمن قبيلتين أبعد عنه صلى الله عليه وسلم واتفق في عهدهما ما لم يتفق بعدهما‏.‏
وليس في القرآن ذم من كفر به صلى الله عليه وسلم باسمه إلا هذا وامرأته، ففيه أن الأنساب لا عبرة بها، بل صاحب الشرف يكون ذمه على تخلفه عن الواجب أعظم‏.‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ‏}‏ الآية ‏[‏الأحزاب‏:‏ 30‏]‏‏.‏
قال النَّحاس‏:‏ ‏{‏تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ‏}‏ ‏[‏المسد‏:‏ 1‏]‏، دعاء عليه بالخسر‏.‏ وفي قراءة عبد الله‏:‏ ‏[‏وقد تب‏]‏‏.‏ وقوله‏:‏ ‏{‏وَمَا كَسَبَ‏}‏، أي‏:‏ ولده‏.‏ فإن قوله‏:‏ ‏{‏وَمَا كَسَبَ‏}‏، يتناوله، كما في الحديث ولده من كسبه‏.‏ واستدل بها على جواز الأكل من مال الولد‏.‏ ثم أخبر أنه‏:‏ ‏{‏سَيَصْلَى نَارًا‏}‏ ‏[‏المسد‏:‏ 3‏]‏ أخبر بزوال الخير، وحصول الشر، و‏[‏الصلي‏]‏ الدخول والاحتراق جميعا‏.‏ وقوله‏:‏ ‏{‏حَمَّالَةَ الْحَطَبِ‏}‏ ‏[‏المسد‏:‏ 4‏]‏ أن كان مثلا للنميمة؛ لأنها تضرم الشر، فيكون حطب القلوب، وقد يقال‏:‏ ذنبها أعظم، وحمل النميمة لايوصف بالحبل في الجيد، وإن كان وصفا لحالها في الآخرة، كما وصف بعلها وهو يصلي، وهي تحمل الحطب عليه، كما أعانته على الكفر، فيكون من حشر الأزواج، وفيه عبرة لكل متعاونين على الإثم، أو على إثم ما، أو عدوان ما‏.‏
ويكون القرآن قد عمم الأقسام الممكنة في الزوجين، وهي أربعة إما كإبراهيم وامرأته، وإما هذا وامرأته، وإما فرعون وامرأته، وإما نوح وامرأته، ولوط‏.‏ ويستقيم أن يفسر حمل الحطب بالنميمة بحمل الوقود في الآخرة‏.‏ كقوله‏:‏ ‏[‏من كان له لسانان‏]‏ إلخ‏.‏ والله أعلم‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سُوَرة تَبَّت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
/http://friends.fesal.gid3an.com :: التفسير-
انتقل الى: